أدوات إنترنتمراجعات و تقارير

ما هو افضل متصفح من متصفحات الانترنت لعام 2018؟

إن كُنت تبحث عن افضل متصفح انترنت لعام 2018, فيبدو أنّك هبطّت على الصفحة الصحيحة, مُستخدماً متصفح انترنت.

من هو افضل متصفح من متصفحات الانترنت؟,  هذا هو السؤال الذي دائماً ما نسألهُ. على الرغم من تزايد انتشار التطبيقات لخدمة كل حاجة يمكن تصورها, يبقى متصفح الانترنت احد الأشياء الرئيسية في الحياة الحديثة سواءً على حاسوبك او على هاتفك الذكي. هنالك عدة ميزات يمكنك إستعمالها من متصفحات الانترنت, لأنّه ليست فقط حاوية لصفحات الانترنت, لأنّه من خلالها يمكنك إستعمال التطبيقات التفاعلية و مشاهدة مؤتمرات الفيديو بشكل مباشر مثل “تيد-Ted” مثلاً, ويمكنك لعب الألعاب عليه, و هو قارء البريد الالكتروني الخاص بك, و هو مشغل الموسيقى و الفيديو الذي تستعمله بشكل يومي خلال استعمالك لموقع يوتيوب. ومع التطور في المتصحفات اصبحت التطبيقات او مواقع تواصل الاجتماعي تبعث لك الإشعارات من خلال المتصفح, و يمكنك إستخدام الكاميرا و المايكروفون الخاص بك للتحدث مع اصدقائك. و حتى يمكنهم التعامل مع التصويرات ثلاثية الأبعاد المتقدمة. ومع تقدمنا كُل يوم, اصبح اختيار افضل متصفح من متصفحات الانترنت خيار صعب للكثير من المستخدمين, و في هذه المقالة سوف نوضح لكم ميزة كل متصفح مع التحدث عن عدة مواضيع بخصوص المتصفحات.

ماذا تعني كلمة متصفح انترنت؟:

متصفح الانترنت هو تطبيق يتيح للمستخدم الوصول الى صفحات الويب وعرضها, في الإستخدام الشائع, متصفح الانترنت يُقال كـ”متصفح” فقط, و يتم استخدام المتصفحات في المقام الأول لعرض المواقع على الإنترنت والوصول إليها بالإضافة إلى محتوى آخر تم إنشاؤه باستخدام الـHTML التي ترمز الى “لغة ترميز النصوص التشعبية-Hypertext Markup Language” و الذي تم إشائه في الـXML و التي ترمز الى “لغة التوصيف الموسعة-Extensible Markup Language”, الخ.

تاريخ متصفحات الانترنت:

تتوفر مجموعة متنوعة من متصفحات الانترنت بميزات مختلفة و تصميم مختلف, وتعمل على عدة أنظمة مختلفة. متصفح “انترنت اكسبلورير-Internet Explorer” من مايكروسوفت, متصفح “فايرفوكس-Firefox” من Mozilla, متصفح “غوغل كروم-Google Chrome” من غوغل. جميع هذه المتصفحات المذكورة اعلاه تُعد احد اشهر المتصفحات من متصفحات الانترنت. و لكن هم ليسو الاقدم.

ترجع متصفحات الويب إلى أواخر الثمانينات عندما عالم إنجليزي يُدعى “تيم بارنرز لي-Tim Barners Le”  بالكشف لأول مرة عن الأفكار التي أدت إلى اختراع شبكة الويب العالمية (WWW). و هذا يتألف من مجموعة من الصفحات التي تستعمل لغة الـHTML, و هذه الصفحات كانت مرتبطة مع مؤشرات تسمى “الارتباطات التشعبية-Hyperlinks”. بعد ذلك كانت هناك حاجة إلى برنامج يمكنه الوصول إلى صفحات HTML وعرضها بشكل صحيح – المتصفح.

في عام الف و تسعمئة و تسعة و ثلاثين, ظهر متصفح يُدعى Mosaic, اول متصفح ظهر الى الوسط, الذي سرعان ما اكتسب انتشار واسع بين مستخدمين الانترنت بسبب واجته الرسومية التي ساعدت المستخدم العادي على استعماله بكُل بساطة. ثمُ قام “مارك اندرسيين-Marc Andreesen” احد اعضاء فريق التطوير لمتصفح Mosaic بترك الفريق في عام 1994 لتطوير متصفحه التجاري الخاص المبني على أساس Mosaic. وقد سماه “نيت سكيب نافيجيتور-Netscape Navigator” و بسرعة قام بالأستحواذ على شكل كبير في السوق و لكن سرعان ما واجه منافسة كبيرة في عام 1995 عندما قامت مايكروسوفت بإصدار متصفحها “انترنت اكسبلورير-Internet Explorer” الذي كان مجاني لمالكيّ نظام ويندوز, وقد تم إصداره في جميع نسخ الويندوز الى يومنا هذا, و كان من غير المجدي شراء متصفح الـNetscape و متصفح مايكروسوفت مجاناً في انتظارك. و لهذا السبب انتهى عصره و سقط فريق التطوير خلفه..

ولكن في الوقت الذي لم يعد فيه Mosaic و Netscape موجودان ، تم إطلاق عصر المتصفح واستمر إلى يومنا هذا ، حيث تنتقل المزيد والمزيد من التطبيقات إلى الويب.
صورة لمتصفح Mosaic في عام 1993.

هنالك الكثير من متصفحات الانترنت الحديثة و الجيدة مثل دخول شركة مايكروسوفت من جديد الى ساحة المتصفحات مع متصفحها Microsoft Edge الذي قدم مع ويندوز 10, او متصفح Vivaldi (الذي غالباً لم تسمع عنه) من مطور متصفح اوبيرا-Opera. او متصفح Brave من مؤسس لغة الجافا سيكربت. وهنالك خيارين منفصلين من متصفح Maxthon, نسخة للسرعة و نسخة محملة بالميزات. أحدث دخول يأتي من Opera، مع متصفح Opera Neon الذي يختلف كثيرًا عن أي متصفح تقليدي.

متصفح مايكروسوفت السريع – الفارغ متصفح ايدج-Edge ظهر في الوسط كمتصفح ويندوز 10 الجديد الرئيسي بعد الفشل الكبير لجميع نسخ انترنت اكسبلورير و بعد محاولات عدة لإحيائه, لكنّه اصبح مجرد “ميم-Meme” على الانترنت يستعملهُ الجميع ليدلّ على البطء. انا اقول عن المتصفح أنّه فارغ لكنّهُ يحتوي على بعض الميزات الفريدة والرائعة، مثل ملاحظات الويب، والتي تتيح لك تحديد صفحات الويب والتعليق عليها ومشاركتها. طريقة عرض القراءة الخالية من الإعلانات، والبحث المدمج والمشاركة الاجتماعية. وفي أحدث إصدار له اصبح بإمكانك إضافة علامة التبويب و اصبح المتصفح يدعم الإضافات.

 

لقد أدت ميزات الخصوصية وحظر الإعلانات إلى ظهور كبير في عالم المتصفحات. إنه أمر منطقي و انا أُأّيده، و قد تم عمل إستطلاع عن هذا الموضوع, و المستهلكين الذين شملهم الاستطلاع ذكروا بشكل ساحق أنهم يفضلون عدم متابعة تصفح الويب الخاص بهم. متصفح Brave الجديد يهتم اكثر شيء بإبعادك عن إعلانات الويب قدر الإمكان. متصفح Maxthon و متصفح Opera بنسخهم الحديثة قاموا بوضع مُضاد اعلانات في داخل متصفحهم. ويقوم متصفح Firefox بحظر متتبعات الطرف الثالث أثناء وضع التصفح الخاص – شيءٌ اتمنى أن يتبعهُ جميع مطورين المتصفحات. الاستثناء الوحيد الذي لم يتبع هذا الاتجاه تقديم حماية خصوصية اكثر للمستخدم هو Google Chrome بشكل غير مفاجئ, لأنهُ يأتي من شركة تحقق أرباحًا من خلال عرض الإعلانات استنادًا إلى إستعمال المستخدم.

هنالك دائماً مايراقب إستعمالك على الانترنت.

بالنسبة لي الميزة الرئيسية في متصفحات الانترنت هي إمكانية قراءة أيّ شيء على الانترنت بدون إعلانات مزعجة, كناشر محتوى, الاعلانات مهمة جداً من اجل مساعدتك مادياً لتقديم محتوى افضل, و لهذا السبب نحن نستعمل افضل الطُرق الربحية في موقعنا من اجل تقديم افضل تجربة للزائرين. لكن هنالك مواقع تعتمد على اعلانات مزعجة جداً و تقوم بتشغيل فيديوهات بشكل تلقائي, فقد اصبح الدخول الى محتوى على الويب بدون عوائق امر صعب جداً. إن كنت تستعمل احد المتصفحات الحديثة فكما ذكرت اعلاه فهي تحتوي على مُضاد اعلانات مبني بداخلها, اما إن كان متصفحك المفضل لايدعم ذلك فهنالك إضافات خارجية تقوم بهذه العملية لك, يمكنك تحميلها مجاناً ايضاً.

الابتعاد عن المحتوى الذي يقوم بإستعمال تقنية الـAdobe’s Flash كانت مُعضلة لمتصفحات الويب ومشكلة مستمرة في وظائفه, فايرفوكس كانت الاولى بإتخاذ الفعل, بالنسبة لي شركة Mozilla المطورة للمتصفح هي اكثر شركة تهتم بخصوصية المستخدم, و الاجمل من ذلك هي لم تقم بإزالته تماماً من متصفحها, إنما جعلته على حسب رغبة المستخدم عوضاً عن تشغليه بشكل تلقائي, و قالت شركة غوغل أنّها سوف تقوم بإزالته من متصفح كروم, حالياً متصفح ايدج هو المتصفح الوحيد الذي يحتوي على ادوب فلاش مبنياً بداخله و هو امر خاطئ.


و احد المشاكل الكبيرة في الكثير من متصفحات الانترنت هي الاستخدام للبطارية في حال كُنت تستعمل حاسب محمول (لابتوب), كان هنالك الكثير من القصص على مواقع الأخبار التقنية تدعي أنّ متصفح Google Chrome عبارة عن قاتل لبطارية الكمبيوتر المحمول. في شهر حزيران/يونيو الماضي قامت شركة مايكروسوفت بنشر فيديو يبين أنّ استخدام متصفح Edge لايستهلك كثيراً من البطارية وأنّه الافضل من هذه الناحية. ثم قفزت Opera و قالت أنّ وضع موفر البطارية في متصفحها فعّال اكثر من متصفح Edge وأنّهُ يستهلك اقل. على الرغم من كل هذا ، أظهر الاختبار الذي أجريته قائداً مفاجئاً: فايرفوكس.

و انصحك بالذهاب و استعمال متصفحات جديدة, فقد تجد أنّ بعض المتصفحات لديها بعض الميزات الرائعة أو خصائص الأداء التي تروق لك أكثر من تلك التي كنت تستخدمها. و قم بقراءة ماكتبناه على كل متصفح قمتُ بتجربته ادناه.


متصفح Firefox هو افضل خيار بالنسبة لي و انصحك بتجربته:

متصفح فايرفوكس هو المتصفح الذي استعملتهُ لمدة ستة سنين و هو يعد من افضل المتصفحات في العالم, و حينما يأتي الحديث على التخصيص والميزات, فمن الصعب جداً هزيمتهُ, و هو سريع و يقوم بحماية خصوصيتك و خاصةً بنسخته الجديدة “فايرفوكس كوانتُم”. و هو ما انصحك به لتجعله متصفحك الرئيسي. فهو افضل متصفح من متصفحات الانترنت. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Chrome سريع و جيد, لكنهُ ليس الأفضل:

غوغل كروم هو متصفح رائع وقد استعمتله لمدة سنتين متواصلتين و اكثر, لكن هنالك عدة مشاكل فيه و هو ضعف الخصوصية و استهلاكهُ الكبير للبطارية, ولكنهُ متصفح سريع, يتضمن دعم المعايير الرائدة، وميزات أمان جيدة. ويمتلك المتصفح ايضاً واجهة نظيفة، ولكنّهُ لم يعد أسرع متصفح في الساحة ويفتقر إلى بعض الميزات الموجودة في المنافسة. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Opera يحتوي على ميزات رائعة و آمن و سريع: 

متصفح اوبيرا لديه العديد من الميزات الرائعة مثل VPN مبني بداخله من الأساس بالإضافة مثلَ ما تحدثتُ في المقالة الى مُضاد اعلانات مبني بداخله على عكس فايرفوكس و كروم, بالإضافة الى وضع توفير البطارية الذي تجعله رائع جداً في حال كُنت تستعمل حاسوبكَ المحمول اثناء السفر. جميع هذه الميزات تجعله يتسحق التحميل. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Edge متصفح سريع لكنني لا انصحك بإستعماله كمتصفح رئيسي: 

متصفح مايكروسوفت ايدج لديه ادوات جميلة للتبويبات, و هو الافضل في اختبارات الجافاسيكربت من حيثُ السرعة, و لديه واجهة نظيفة و سهلة الاستخدام, و يمكنكم إستعماله ايضاً كقارء لملفات الـPDF, فلديه نظام قراءة رائع. لكن من سيئاته أنّ بعض المواقع لاتعمل عليه و لايحتوي على بحث في تاريخ الإستعمال و لديه إضافاته قليلة بالنسبة للمنافسين. لكنّ إن كُنت قارء كبير فأنصحكَ بإستعماله. لتحميل المتصفح: اضغط هنا 


متصفح Vivaldi هو خيارك الافضل إن كُنتَ عاشق للتخصيص: 

متصفح فيفالدي رائع من ناحية التخصيص, فسأعطيك مثال بسيط عن ذلك, واجهة المتصفح الرائعة تقوم بتغير لونها على حسب لون الموقع الذي تستعمله, المتصفح شبيه جداً بمفتصح Opera, لكن قابيلة التخصييص الذي يُقدمها المتصفح هي التي جعلته في قائمة افضل المتصفحات, لكن احد مساؤه هو عدم توفر ميزة التزامن من اجل حفظ معلوماتك و عدم توافر نسخ للهواتف المحمولة, رغم أنّ ذلك قد يتغير في المستقبل القريب. رغم أنّه ليس افضل متصفح من متصفحات الانترنت, الى أنّه يستحق التجربة لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Maxthon يقدم لك ميزات كثيرة: 

يحتوي المتصفح المجاني على مجموعة غنية من الميزات, فيأتي المتصفح مع أدوات لالتقاط مقاطع الفيديو من صفحات الويب, و يحتوي على مُضاد اعلانات مبني بداخله بالإضافة الى خاصية الوضع الليلي التي تُعد من اهم الخاصيات بالنسبة لي. بالإضافة الى اداة لإلتقاط الشاشة و عميل البريد الإلكتروني و مدير كلمة المرور و أداة تدوين الملاحظات. و هو ايضاً متصفح سريع و برأيي هو بديل جيد لمفتصح فايرفوكس. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Torch لعُشاق تحميل التورينت: 

المتصفح مبني على الـChromium (كروميوم هو متصفح ويب مفتوح المصدر، يأخذ متصفح غوغل كروم الكود المصدري منه. المتصفحان يشتركان في أغلبية الكود والميزات). إذا كُنتَ من محبي عالم التورينت فسوف تعشق متصفح Torch لأنّهُ يحتوي على خاصية تحميل ملفات التورينت من أساسه, وهنالك اداة ايضاً تُدعى “media grabber tool” التي تمكنك من تحميل الفيديوهات و الملفات الصوتية من صفحات الويب. بشكل مختصر هذا المتصفح خُلقَ للأشخاص الذين يعشقون التحميل و يقومون بتحميل ملفات بشكل يومي. فهو افضل متصفح من متصفحات الانترنت من ناحية التحميل. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


متصفح Opera Neon هو لك إن كُنت تبحث عن الأناقة: 

اوبرا نيون هو متصفح جديد منصفل تماماً عن متصفح Opera الأساسي, و اكثر ما يميز المتصفح هو واجهتهُ الرائعة فهي تغيير تحتوي على تغيير جذري لواجهات متصفحات الويب, حيث يمكنك استبدال علامات التبويب التقليدية بفقاعات. و يحتوي ايضاً على أدوات ذكية. بإختصار شديد أن كُنت تبحث عن التصميم فهذا المتصفح لك. فهو افضل متصفح من متصفحات النت من ناحية التصميم المميز. لتحميل المتصفح: اضغط هنا


في النهاية: 

ما نراه في الغالب في عالم متصفحات الويب، سواء كان متصفحات لنظام التشغيل Windows أو بعض الأنظمة الأساسية الأخرى ، فإنّهُ تخت حكم أحد الأسماء الكبيرة. لكن المتصفحات الغير معروفة ايضاً تستحق التجربة. لذلك ، يمكنك الانتقال إلى Chrome أو Firefox إذا كنت تفضل دعم الطفل الكبير. لكن فيفالدي وتورش او غير متصفحات ايضاً تستحق التجربة  إذا كنت ترغب في الحصول على ميزات أكثر من اسم العلامة التجارية.

تعليقات

الوسوم

رغيد حلاق

من مؤسسي موقع مركز التقنية السوري. عاشق لجميع أنواع الألعاب, مهتم بكل ما يتعلق بالتقنية. اهدف الى تحسين المحتوى العربي عن طريق مقالاتي بمختلف انواعها.

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر عن الإزعاج, لكن باستخدامك لإضافة Adblock فإنّك تمنع مصدر دخلنا من الموقع. الموقع مُبنى على الدعم الذاتي عبر الإعلانات. الرجاء إستثناء موقعنا من إضافة Adblock.