ألعابمراجعات و تقارير

لماذا شركات الألعاب تقوم بإعادة اصدار الألعاب القديمة؟

في السنوات الأخيرة قامت الكثير من شركات الألعاب بإعادة اصدار العابها القديمة, لاحظ أنها لا تقوم بتطوير لعبة جديدة بل هي تقوم بإعادة اصدار لعبة قامت بتطويرها قبل عشرة سنين مثلاً لكن بغرافيك جديد ومع عدة تحسينات, وهذه العملية يوجد لها عدة أسماء, Remake وتعني إعادة تطوير او إعادة اصدار. أو Remaster تعني تصليح او Reboot وتعني إعادة تطوير من الصفر. وهذه المصطلحات ليست مستعملة فقط في عالم الألعاب فقط, فهي موجودة في عالم الأفلام أيضا! وسوف نشرح الفرق بين هذه المصطلحات.


Remake :

كلمة Remake تعني إعادة تطوير, الريميك هو عندما تقوم الشركة بتطوير لعبة جديدة لكنها نسخة عن اللعبة التي قامت بتطويرها من قبل, لكن الشركة تقوم بإستعمال التقنيات الحديثة ورسوميات محدثة ومحرك حديث مما يؤدي الى تحسين اللعبة بشكل كبير لكن لا يوجد تغير في القصة او الشخصيات, ربما يكون هنالك بعض الاختلافات لكن في النهاية نسخة الRemake مبنية بشكل كامل على نسخة اللعبة الاصلية.

Remaster :

الفرق بين الRemaster و الRemake هو بدل من أعادة تطوير اللعبة مثل الRemake فهم يأخذون نفس اللعبة القديمة لكنهم يقومون بتصليح بعض الأشياء التي بداخلها ويحدثون الرسوميات  لكيّ تصبح كأنها جديدة مثال على ذلك اول جزء من سلسلة Devil May Cry فقد قاموا بأخذ نفس اللعبة لكن قاموا بتحسين الرسوميات وجعلوه بدقة HD. بالمختصر نفس اللعبة لكن بشكل اجمل. 


Reboot :

الريبوت هو عندما تقوم الشركة برمي اللعبة القديمة وإعادة تطويرها من الصفر, ليس فقط برمجياً بل تقوم بكتابة القصة من جديد ويقومون بتغير أشياء أساسية باللعبة مثل شكل البطل والشخصيات الأخرى والأماكن لدرجة ربما تظن أنه عالم مختلف. احد الألعاب الشهيرة التي حصلت على Reboot هي لعبة Devil May Cry, فالسلسلة تحتوي على أربعة أجزاء لكن الشركة المطورة قامت بتغير كل شيء تقريبا في اللعبة وبدأت بداية جديدة فقد قاموا بتغير العالم وشكل البطل الرئيسي. والريبوت هو من اكثر الأشياء التي تزعج محبين السلسلة, فمثلاً هنالك شخصية في اللعبة انت تحبه كثيراً لكن الشركة قررت تغير شكله بالكامل كما في لعبة Devil May Cry.


ربما تتساءل لماذا شركات الألعاب تقوم بإعادة تصنيع اللعبة بدلاً من تطوير لعبة جديدة, فمثلاً هنالك لعبة تم إصدارها قبل عشر سنوات وهنالك ملايين المعجبين الذين قاموا بتجربة اللعبة واحبوها فتقوم الشركة المطورة بإصدار اللعبة بغرافيك محسن مع بعض الإصلاحات فيقوموا المعجبين بشرائها مرة ثانية وتكسب الشركة نقود بدون بذل جهد كبير. الRemake هو متعب قليلاً لكن مع ذلك الشركة لن تقوم بكتابة القصة من جديد ورسم الشخصيات والحوارات إنما ماتقوم بتطويرها برمجياً. فهنالك جمهور جاهز يريد شراء اللعبة فتقوم الشركة بنشره وتحصل على ربح مادي جيد مع كلفة إصدار قليلة.

تعليقات

الوسوم

رغيد حلاق

من مؤسسي موقع مركز التقنية السوري. عاشق لجميع أنواع الألعاب, مهتم بكل ما يتعلق بالتقنية. اهدف الى تحسين المحتوى العربي عن طريق مقالاتي بمختلف انواعها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

نعتذر عن الإزعاج, لكن باستخدامك لإضافة Adblock فإنّك تمنع مصدر دخلنا من الموقع. الموقع مُبنى على الدعم الذاتي عبر الإعلانات. الرجاء إستثناء موقعنا من إضافة Adblock.